المخدرات

المخدرات

تعريف المخدرات:

يتم تعريف المخدرات بأنها كل مادة تذهب العقل بشكل كلى او جزئى سواء كانت طبيعية أو مصنعة و تجعل المتعاطي غير مدرك لما يفعله.

تعريف كلمة مخدر:

تعرف كلمة مخدر لغويا: بانها كل ما يستر العقل أو يعمل على تغييبه.

تعرف المخدرات علميا:

بأنها  عبارة عن منتجات كيميائية لها آثار بيولوجيّة مختلفة على البشر والكائنات الحيّة، ولها استخدامات مختلفة في مجال الطب كعلاج فتُستخدم  كمواد للعلاج، والوقاية من الأمراض، أو تشخيص المرض، كما أنّها تُعزّز الّنشاط البدنيّ والعقليّ، ولكن ذلك باستخدامها لفترات محدودة.

تعرف المخدرات  قانونيا:

بأنها المواد التي تسبب الإدمان وتعمل على تدمير الجهاز العصبي، ويحظر زراعتها وصناعتها إلّا لأغراض قانونية ضمن ولا تُستعمل إلّا من خلال رخصةٍ خاصةٍ.

تعرف المخدرات شرعيا:

بأنها المفطرات أي المواد التي تُغيّب العقل والحواس، دون أن يصيب ذلك المتعاطي بالنّشوة والسّرور، أمّا إذا حصلت النّشوة فإنّها تُعتبر من المُسكرات.

تصنيف المخدرات

  • مجموعة العقاقير المنبهة: مثل الكافيين والنيكوتين والكوكايين، القات ، جوز الكولا،نبات كوكا ،التبغ والأمفيتامينات مثل البنزدرين وركسي ومئثدرين. ( المنشطات )
  • مجموعة العقاقير المهدئة: وتشمل المخدرات مثل المورفين والهيروين والأفيون، ومجموعة الباربيتيورات وبعض المركبات الصناعية مثل الميثاون ، وترامادول وتضم هذه المجموعة كذلك الكحول. ( المسكنات )
  • مجموعة العقاقير المثيرة للأخاييل (المغيبات) ويأتي على رأسها القنب الهندي الذي يستخرج منه الحشيش، والماريغوانا. جوزة الطيب(المهلوسات)

التصنيف بحسب الاعتماد (الإدمان) النفسي والعضوي

المواد التي تسبب اعتماداً نفسياً وعضويا: مثل الأفيون ومشتقاته كالمورفين والكوكايين والهيروين.

المواد التي تسبب اعتمادا نفسيا فقط: مثل الحشيش والقات وعقاقير الهلوسة.

انواع المخدرات

(الأنواع المنبة )

الكافيين أو البُنِّين

 عبارة عن مادة شبه قلوية من مجموعة الزانتينات وهو يصنف ضمن العقاقير نفسانية التأثير من مجموعة المنشطات.

يعمل الكافيين كمنبه للجهاز العصبي المركزي عند البشر، يجدد النشاط مؤقتاً. ويعتبر الشاي وقهوة عربية ومشروبات الكولا

(جوزة الكولة أو جوزة شجرة الكولة أو جوزة الكولا هي ثمرة لشجرة الكولا، من جنس (الكولا) من أشجار الغابات الاستوائية المطيرة في أفريقيا. تستخدم فاكهتها التي تحتوي على الكافيين أحيانا كعنصر منكهة للمشروبات، ويطلق على هذه المشروبات مصطلح “الكولا”.) أهم مصادر الكافيين

النيكوتين

النيكوتين هو مركب عضوي شبه قلوي وسام. يوجد في الطبيعة في جميع أجزاء نبات التبغ، مع تركيز أكبر في الأوراق على شكل سيترات أو مالات. يشكل من 0.3 إلى 5% من النبات بالوزن الجاف، والتركيب الحيوي يوجد في الجذور، ويجمع في الأوراق.

(التبغ:الذي تم إدراجه مؤخرا ضمن المواد المخدرة حيث ان بعض المنظمات الصحية أجرت بعض البحوث التي أثبت أن التبغ ضمن المواد المخدرة التي يدمنها الإنسان ولا يستطيع الابتعاد عنها فإن التدخين يوجد به النيكوتين و القطران الذي يؤثر على وظائف الجسم وهو نوع من أنواع المخدرات وتأثيرها على الجهاز العصبي خطير وضار. )

يوجد النيكوتين كذلك، إلى جانب التبغ، في الطماطم، البطاطس، الفلفل الأخضر، والباذنجان وغيرها. كما أنه يوجد أيضاً في أوراق نبات الكوكا.

الكوكاكين

الكوكايين يعتبر أشد المنشطات الطبيعية. ويستخلص من أوراق نبات الكوكا الذي ينمو في أمريكا الجنوبية حيث يمضغه الأهالي وهو معروف لديهم منذ 5000 عام خاصة بوليفيا وبيرو أو يضعونه مع الشاي ويشربونه للانتعاش والتغلب على التعب. وكانت مادة الكوكايين النقية قد عُزِلَتْ عن النبات عام 1880 بواسطة ألفريد نيمان وكانت تستعمل كمخدر موضعي في جراحات العين والأنف والحلق لأن هذه المادة تضيق الأوعية الدموية وتمنع النزيف. وقد استعمله الأطباء في بداية القرن الماضي كعلاج للاكتئاب سيجموند فرويد.

كما كانت تخلط اوراق الكوكا ونبات الكولا لتصنيع مشروب الكوكا كولا ولكن اعتبارا من 1906 منع تداول الكوكايين في الصيدليات وإضافته على المشروبات وحاليا لايستعمل الكوكايين في العلاج.

والكوكايين مسحوق أبيض ويضاف مسحوق السكر له أو مادة الليدوكايين المخدرة موضوعيا لتخفيفه ولغشه.

والكوكايين هيدروكلوريد يستنشق كمسحوق أو يذاب في الماء للحقن بالوريد أو يدخن ويعطي تأثير الحقن عبر الرئة.

والذين يدخنون الكوكايين يعانون من قصر التنفس وآلام صدرية مبرحة نتيجة جرح الرئة ونزيفها.

والكوكايين يصل المخ في مدة 3- 5 دقائق وبالوريد في 15 – 30 ثانية. يحفز الكوكايين الدماغ لافراز مادة تدعى الدوبامين وهي مادة تجعل الانسان يشعر بالرضى والنشوه الجسديه.

المسبب الرئيسي للإدمان على الكوكايين هو الدوبامين حيث ان الجسم يطلب اللجوء إلى تعاطي الكوكايين(خاصة عند المدمنين) لتحفيزه على افراز الدوبامين

القات

(القات (الاسم العلمي: Catha edulis) هو أحد النباتات المخدرة التي تنبت في شرق أفريقيا واليمن ، تحتوي نبتة القات على مينوامين شبه قلوي يدعى الكاثينون وهو شبيه بأمفيتامين منشط، وهو مسبب لانعدام الشهية وحالة النشاط الزائد صنفته منظمة الصحة العالمية كعقار ضار من الممكن أن يتسبب في حالة خفيفة أو متوسطة من الإدمان (أقل من الكحوليات والتبغ

. القات ممنوع في أغلب دول العالم ماعدا اليمن التي يشتهر تعاطيه فيها بكثرة.

آثاره الصحية :يحتوي القات على منشطات ذهنية تزيد من حالة النشاط تستمر لساعة ونصف أو ثلاث ساعات. إذ سرعان ما يراود الخمول الجسد ويدفعه للمزيد من تلك النبتة

القات مسؤول عن ارتفاع ضغط الدم واحتشاء عضلة القلب ومضغه لساعات طويلة سبب في نوبات قلبية مفاجئة، وهي سبب رئيسي في انعدام الشهية والأورام الخبيثة في الفم. لا يرتبط القات بمشاكل في قرحة المعدة والمرئ ولكنه عامل مساعد إذا ماترافق مع التدخين

أمفيتامين

لأمفيتامين هو الامفيتامينات مجموعة من المركبات المنشطة التي تشيد كيميائياً ويؤدي استعمالها إلى إثارة مراكز الجهاز العصبي المركزي .

عقار صنع في ألمانيا عام 1880 واعتبر دواءً آمناً ذا قيمة طبية جيدة إلا أنه ثبت أن استعماله العديد يعرض لمخاطر الاعتياد.
يحدث لمتعاطية شعور بالنشوة والنشاط وفقد النعاس وحصوله على طاقة كبيرة لبضع ساعات حيث يبدو بعدها منهكاً مع إحباط وعدم القدرة على التركيز والشعور بنوع من المضايقة قد يدفعه إلى العنف.

عرف سنة 1930  كدواء للشم لعلاج احتقان الأنف والزكام. في سنة 1937  أنتج الأمفيتامين كأقراص لعلاج النوم وكان المحاربون في الحرب العالمية الثانية يتناولونه للتغلب علي الإجهاد ويظلون يقظين.

وفي 1960  شاع استعمال الأمفيتامين بين سائقي الشاحنات ليظلوا يقظين في المسافات الطويلة
وإدمانه يؤدي خفقان وجفاف الفم وأرق وعدم القدرة على الاسترخاء، ثم تتسع الحدقة ويتسرع النبض ويرتفع الضغط مع إمكانية حصول حصار قلبي وغثيان. وفرط الجرعة يؤدي إلى حدوث غشي ورجفان واختلاج قد يؤدي إلى الموت. وهو مثير للجهاز العصبي .

(الأنواع المهدئة)

من نبات الخشخاش :

     هو النبات الذي يستخرج من ثمرته غير الناضجة مادة الأفيون، وتتركز هذه المادة في ثمرة النبات

 وبخاصة في قشرتها وفي العادة تعطي الثمرة الواحدة حوالي جرامًا واحدًا من الأفيون في كل مرة يتم

 تشريطها. وفي العادة لا يتم استعمال الخشخاش مباشرة ولكن في بعض أماكن زراعته يتم غلي

 القشرة الجافة في الماء للحصول علي مشروب يحتوي علي نسبة ضيئلة من المادة المخدرة وأحيانًا

 يتم إضافة بذور الخشخاش إلي بعض الأطعمة وسمي هذا النبات بالخشخاش نظرًا للأصوات التي

 تحدث نتيجة حركة البذور داخل الثمرة الجافة.

 1– الأفيون الخام :

+ طريقة الحصول عليه : يتم بالحصول على المادة الراتنجية أو الصمغية البيضاء الناتجة عن

 تشريط قشرة ثمرة النبات غير الناضجة وتبلغ نسبة الماء فيها حوالي30 % ولذلك يتم تجفيفها

 لتصل النسبة إلى10% فقط ويصبح لونها بنيًا نتيجة تعرضها للهواء الجوى.

كان ومازال تعاطى الأفيون يتم عن طريق التدخين أو الاستحلاب أو البلع  أو مضافًا إلي الطعام أو

 الشراب وحديثًا يتم تعاطيه عن طريق الاستنشاق أو عن طريق غليه مع الماء لإذابته ثم حقنه

 في الوريد وأحيانًا يتم إضافته إلي بعض المشروبات مثل القهوة.

2 – المورفين :

وهو المادة الأكثر فعالية في الأفيون وتوجد فيه بنسبة10% من وزنه تقريبًا.

   طريقة الحصول عليه :

+ يشبع الأفيون بالماء ثم يضاف إليه ماء الجير المطفأ وكلوريد النشادر ثم يرشح وهذا يؤدى إلى زيادة تركيز المورفين فيه إلى 50 – 70 %

+ يعتبر المورفين أقوى مادة طبيعية لتسكين الألم ولذلك يستعمل طبيًا في تسكين الألم في بعض الحالات المرضية الخاصة وفى العادة يتم تعاطيه عن طريق الحقن، ولكنه يوجد حديثًا فى صورة أقراص أو كبسولات.

3 – الهيروين ( أستيل مورفين ) :

+ يعتبر الهيروين أحد مشتقات المورفين ( أستيل مورفين ) وقد تبلغ قوته عشرة أضعاف قوة المورفين

 ويحضر منه مباشرة بإضافة حمض الخليك اللامائي، وقد تم تحضيره في الماضي بغرض استعماله

 كمسكن قوي للآلام ولكن نظرًا لقدرته علي إحداث الإدمان فقد منع تصنيعه في كل العالم

+ يوجد الهيروين في أشكال مختلفة أشهرها بصورة مسحوق ( بودرة ) بيضاء اللون أو بنية فاتحة أو

 رمادية شاحبة وقد يوجد بشكل حبيبات خشنة نسبيًا أو قطع صخرية أو حجرية صغيرة أو بشكل أقراص أو كبسولات.

+ نظرًا لغلو سعره يخلط بمواد كثيرة غير فعالة مثل السكر والمانيتول واللاكتوز والتلك ومسحوق

 العظام لزيادة وزنه وقد تضاف بعض المواد لزيادة فاعليته مثل الكينين والبروكايين والكافيين والميثادون

 والباربيتيورات والأستركنين والسكوبولامين وسيانور البوتاسيوم (4 مجم من هذه المادة يمكن أن

 تقتل إنسانًا)

وأحيانًا تقوم بعض العصابات بإضافة مواد ملونة لتمييز لون الهيروين الخاص بها.

+ يتم التعاطي عن طريق الاستنشاق المباشر، وهي أشهر الطرق أو عن طريق استنشاق الدخان

 الناتج عن حرقه أو عن طريق الحقن في الوريد بعد إذابته في وسط حمضي ( وهي الطريقة الأوسع

 انتشارًا في الطبقات الشعبية ) أو عن طريق إضافته إلي التبغ ثم تدخينه.

5 – الكودايين :

+ أحد مشتقات الأفيون ويشكل حوالي 1 % من وزن الأفيون الخام.

+ تبلغ قوة مفعوله 10 % من مفعول المورفين بالنسبة لاحداث الإدمان وبالنسبة لتسكين الآلام أيضًا.

+ يوجد في شكل أقراص أو أمبولات ولا يوجد له استعمال طبي بمفرده الآن ولكنه يدخل في تركيب

 كثير من الأدوية مثل : مهدئات السعال ( أدوية الكحة )، مسكنات الألم، مزيلات التقلص.

ترامادول

يعتبر إدمان الترامادول من أكثر أنواع إدمان المخدرات انتشاراً في العالم،

ينتمي دواء الترامادول (بالإنجليزية: Tramadol) إلى فئة المسكّنات الأفيونية (بالإنجليزية: Analgesic Opioids)، ويستخدم للتخلّص من الآلام المتوسطة والشديدة، حيثُ يعمل الدواء على تغيّير طريقة شعور الدماغ بالألم، ويعتمد مبدأ عمله على التشابه في التركيب الكيميائيّ مع هرمون طبيعيّ موجود في الجسم يدعى الإندورفين (بالإنجليزية: Endorphin)، حيث يعمل هذا الهرمون على تخفيف الألم عن طريق الارتباط بمستقبلات محددة موجودة في الدماغ، فيؤدي إلى التقليل من إشارات الألم التي يرسلها الجسم إلى الدماغ، ويعمل دواء الترامادول بطريقة مشابهة للإندورفين، لخفض الشعور بالألم ،

ويصنّف دواء الترامادول ضمن الأدوية المخدّرة التي لا تُصرف إلّا بوصفة طبيّة،

الكحول

مصطلحُ الكحول بتعريفِه الشّائع فهو عبارةٌ عن مادّة سامّة تُوجدُ في المشروبات الروحيّة التي تشملُ البيرة والنّبيذ والخمور المُقطّرة، وتُعرف هذه الكحوليّات كيميائيّاً بالإيثانول

والخمر هى المشروبات التى تحتوى على نسبة معينة من الكحول، وقد تكون مخمرة (مثل البيرة) أو مقطرة (مثل الويسكى)، سواء كان مصدرها الفواكه، مثل العنب والتمر والزبيب والتفاح والإجاص، أو من الحبوب: كالحنطة، والشعير، والذرة.. أو العسل، والبطاطس، والنشا والسكر.

إدمان الخمور يعتبر أشد خطرًا من إدمان الهيروين

الخمر :الآثار الصحية على المدى القصير

للخمر آثارٌ صحيّة لا تأخذُ وقتاً طويلاً للظهور على الشخص وصحّته وجسده، منها: – التأثير الكبير على المخّ ومسارات التواصل العصبية، الذي قد يؤدي بدوره إلى فقد المخمور القدرة على الحُكم على الأمور والأحداث.

-التأثير على تَناسق حركات الجسم كالمشي والقيادة، فلا يعود المخمور قادراً على التنسيق بينها والتحكم بها.

-الاضطراب.

-قلة وصعوبة في التّركيز.

-عدم تناسق الكلام والتلعثم به.

-ضياع الرادع ؛ حيثُ قد يكسرُ المخمور القوانين والأنظمة ويعيثُ فساداً في ارتكاب المحظور.

-الإسرافُ في شرب الخمر قد يقودُ إلى صعوبات القدرة على التنفس.

-قد يؤدّي الخمر إلى الغيبوبة.

-الإسرافُ في شرب الخمر قد يؤدي إلى الموت المفاجئ.

الآثار الصحية على المدى الطويل :

للخمرُ آثارٌ صحيّة تأخذُ وقتاً طويلاً للظهور على الشخص وصحّته وجسده، منها: –تقلُّص وانكماش النسيج الدّماغي للشخص المُتعاطي، وذلك حسب ما أظهرت الدراسات التي قامت بها المؤسسات الوطنية للصحّة في الولايات المتحدة.

-مشاكل وآثار سلبية في الذاكرة.

-تفكير بطيء.

-التهاب البنكرياس.

-سرطان الفم.

-سرطان الحلق.

-تغييرات وتقلُّبات في المزاج والسلوك كالاكتئاب.

-زيادة مخاطر إصابة عضلة القلب.

-اضطرابات نبضات القلب.

-ارتفاع ضغط الدم.

-السكتة الدماغية.

-سرطان المريء.

-سرطان الثدي.

-التأثير على جهاز المناعة فيُضعفه مما يزيد من احتمالية إصابة المخمور بالأمراض كالتهابات الرئة.

-مشاكل وتقلّبات دهنية في الكبد، مما يؤدي إلى التهابه، وقد يؤدي في بعض الحالات إلى فشل فيه.

-التهاب الكبد الكحولي.

-تشمع الكبد.

-سرطان الكبد.
-الخمر والضعف الجنسى:

يتسبب الكحول والجنس بالضعف الجنسي مما يزيد عند الرجل العدائية للزوجة، ويعمل الخمر على التسبب في عدم الانتصاب عند الرجل وعدم الشعور بالنشوة عند الأنثى ايضاً.

 -الخمر والانحلال الأخلاقي:

يتسبب تعاطي الخمر في الانحطاط الأخلاقي وتغير أخلاق المدمن للأسوأ، ويؤثر ذلك على مكانة المدمن في المجتمع وفي الأسرة أيضا.

 )الأنواع المغيبة)

الحشيش

الحشيش هو مخدر يُصنع من القنب الهندي (Cannabis Sativa) والتي يتم زراعتها في المناطق الاستوائية والمناطق المعتدلة.

والحشيش هو السائل المجفف من المادة الصمغية بينما الماريغوانا تستهلك بشكل عشبي.

والحشيش أكثر المخدرات انتشارا في العالم نظرا لرخص ثمنه وسهوله تعاطيه فهو لا يلزمه ادوات معقده مثل سرنجات الأبر أو غيرها وأوراق نبات القنب تحتوي مواداً كيميائية كرباعي هيدرو كانابينول وكميات صغيرة من مادة تشبة الأتروبين تسبب جفاف الحلق.و مادة تشبة الاستيل كولين تسبب تأثير دخان الحشيش المهيج.

والحشيش من المواد المهلوسة بجرعات كبيرة يؤدي إلى نوعاً من الهلوسة. وتدخين الحشيش أكثر الطرق انتشاراً، وأسرعها تأثيراً علي الجهاز العصبي المركزي نظراً لسرعة وصول المادة الفعالة من الرئة إلى الدم. ومنه إلى أنحاء المخ.

في الماضي لم يكن الحشيش من المواد الإدمانية . إلا أن الأبحاث قد أظهرت أنه يسبب الإدمان، و بخاصة إن تم تعاطيه بانتظام لفترة ما. يصبح 10 % ممن يتعاطوا الحشيش بانتظام خاضعين له.

أعراض من يتعاطى الحشيش :

عادة ما يحتاج الآباء إلى ما يمثل جرس الإنذار لمعرفة ما إن كان أولادهم قد انجرفوا في طريق الإدمان أم لا، وعادة لا يكونوا على دراية كافية بأعراض التعاطي والإدمان ولا ما هي أضرار الحشيش، ومن ثَم لا يستطيعوا التدخل في الوقت المناسب ويكون نتيجة ذلك ضياع المزيد من المراهقين والشباب. اليوم نجيب على سؤال ما هي أعراض من يتعاطي الحشيش؟

علامات متعاطي الحشيش الجسدية

  • عادة ما يعاني متعاطي الحشيش من نفس أعراض مرض الأنفلونزا، حيث يصاب بالرشح والسعال وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • همدان في الجسم وتراخي في العضلات بشكل عام.
  • احمرار العينين الدائم والرغبة المستمرة في النوم.
  • انخفاض الوزن العام للجسم وظهور علامات سوء التغذية.
  • زيادة معدلات التعرق.
  • رعشة في الأطراف وتعتبر تلك من أخطر أعراض من يتعاطى الحشيش لأنها تعتبر علامة على الوصول إلى درجة متأخرة من الإدمان.

علامات متعاطي الحشيش الذهنية

  • ضعف الذاكرة.
  • عدم القدرة على التركيز لوقت طويل.
  • تقلب المزاج.
  • الإحساس بالنشوة والسعادة بلا سبب واضح.-
  • الرغبة في الانعزال والبقاء وحيداً لفترات طويلة.

أعراض حسية في السلوك

  • من أوضح أعراض إدمان الحشيش زيادة الخلافات والمشاجرات حول نظام سير المنزل فيما يخص المواعيد أو النظام العام.
  • كثرة الاحتجاج على القواعد والأسس التي يقوم عليها نظام الأسرة أو المدرسة أو حتى العمل.
  • الرغبة الدائمة في الابتعاد عن المنزل وتغيير طريقة الحديث وألفاظه من حيث الإسراع بالكلام أو الإبطاء به.
  • الاضطرار إلى الكذب وخلق الحجج الدائم للتهرب من الجلوس في المنزل أو حضور المناسبات الاجتماعية.
  • إهمال الهوايات الرياضية أو الثقافية .
  • تكرار حوادث السير حيث أن عدم التركيز وقت القيادة يعتبر من أعراض من يتعاطى الحشيش .
  • التغيب عن مواعيد العمل أو الدراسة أو الواجبات داخل المنزل.
  • عدم الاهتمام بالمظهر الخارجي بشكل عام.
  • إهمال الدراسة وتدهور علامات التحصيل العلمي.-
  • ملاحظة اختفاء بعض المجوهرات والمقتنيات الغالية من المنزل وتعتبر تلك من أخطر أعراض من يتعاطى الحشيش ، حيث أنه عادة ما يلجأ للسرقة للحصول على أموال لشراء المخدر.

آثار الحشيش على الصّحة

الرئتين

يمثل التهاب القصبات الهوائية وأمراض الرئة، هجمة الأمراض الأولى التى يحدثها تعاطى الحشيش في بدن المتعاطى تشير بعض الأبحاث الحديثة إلى أن الحشيش يسبب سرطان الرئة بالإضافة إلى تأثيره بصورة أوسع على صحة أجهزة الجنس لدى الجنسين حيث ثبت أن الحشيش له تأثير على الأجنة والاجيال المستقبلية ويمكن أن يوقف الدورة لدى النساء المتعاطيات. والحشيش بالإضافة إلى ذلك يجرد المتعاطى من قوة جهازه المناعى ويجعله عرضه لخطر الجراثيم والفيروسات

يعانى المسرف في التعاطى من أمراض الجهاز التنفسى مثل السعال المزمن والربو والالتهاب الرئوى وقرحة الحلق المزمنة والتهاب البلعوم والسل.

تأثير الحشيش على الجهاز الدوري:

الذي يتعاطى الحشيش يخفق قلبه بشدة، وتصل عدد ضرباته من 130 إلى 150 ضربة في الدقيقة لأن غاز أول أكسيد الكربون الداخل للرئة نتيجة تدخين الحشيش يزداد،
فيضطر القلب للعمل بقوة أكبر ليحصل على كمية الأكسجين التي تحتاجها عضلات القلب ولا تجدها، في إدمان الحشيش يتلف عضلة القلب، ولذلك فمن الخطر جداً أن يتعاطى الشخص المصاب بقصور في الشريان التاجي الحشيش.

الدماغ

يؤثر الحشيش على الجهاز العصبي حقائق مخدر الحشيش للإنسان فهو يبدأ بتنبيه المتعاطى ثم تخديره– أى أنه ذا تأثير منعكس – تعقبه هلوسة ثم خمول فنوم مع زياده الجرعة يفقد الاحساس بالنشوه ويستبدل باحساس يتدرج من الحزن الي الغضب حتى جنون العظمه ونوبات الغضب الشديده

تأثير الحشيش على العين والجلد والشعر:

تعاطي الحشيش يؤدي إلى التهابات العين والاحتقان الشديد الذي يترك منظراً مميزاً مدمن الحشيش، وأيضاً اصفرار الجلد وفقدان نضارته، وجفاف الشعر وفقدان لمعانه.

تأثير الحشيش على الأطفال:

السيدة الحامل التي تتعاطى الحشيش تتعرض هي وجنينها إلى 61 مادة من مواد الكنابين وودز التي لها آثار ضارة، كما أن الأطفال المولودين من أمهات مدمنات يتميزون بأنهم  يتحدون الضوء، فالطفل العادي وليد أربعة أيام لو أضاءت النور أمام عينيه بمعدل ثانية كل عشر ثواني فإن الطفل يغلق عينيه أما طفل الحشيش فحتى لو أغلق عينيه فإنه ينظر خلسة.

أطفال الحشيش يتعرضون للرعشة والارتجاف أكثر من الأطفال العاديين، بنسبة 41% من مواليد المدخنات الحشيش يحتاجون إلى الإنعاش عقب الولادة، ويكون وزن الطفل أصغر من الطبيعي، في ولد صغير الرأس وفتحات العينين صغيرة.

تعاطي الحشيش يقلل من لبن الأم لأن مادة T.H.C تبحث عن الدهنيات وتلتصق بها، ولذلك تنجذب إلى الثديين وتقلل من كمية اللبن، وأيضاً نسبة الوفيات في أطفال الحشيش أكبر منها في الأطفال العاديين.

علاج إدمان الحشيش بالأعشاب

تتميز بعض الأعشاب الطبيعية بخاصيات علاجية تعمل كمضاد طبيعي للحشيش وتأثيراته على المتعاطي ، ويتم الأخذ من هذه الأعشاب مقادير معينة منها ، وخلطها ومن ثم تقديمها للمتعاطي بمقادير معينة أيضاً ..

وصفة الأعشاب لعلاج الحشيش :

هذه الوصفة التي تبدأ باحضار مئة غرام من الحبة السوداء

أيضاً مائة جرام من الشوفان

خمسين جرام من حصى اللبان

مائة جرام  من حرمل

خمسين جرام  من عشبة عصا الراعي

خمسين جرام  من الكبابة الصيني

خمسين جراماً  من السنامكى

خمسين جرام  من بذور الهندباء الأخضر

خمسين جرام  من الشمر

مائة جرام  من العرقسوس

مائة جرام  من بذور الحلبة

خمسين جرام  من المليسا

مائة جرام  من الأرز المقشور

مئة غرام من أوراق جافة من نبات إكليل الجبل

توضع كل هذه الأعشاب معاً ومن ثم طحنها جيداً ومن ثم توضع في وعاء معتم وغامق اللون في نفس الوقت خذ من هذه الخلطة مقدار ملعقة كبيرة وتوضع في كوب من الماء لمدة ساعتين، ويغلي الماء عشرون دقيقة ويحلى بالسكر ويشرب منه ثلاثة مرات يومياً ويتم الاستمرار على هذه الوصفة لمدة شهر كامل ولكن يجب أن تعمل المحلول يومياً حيث أنه لابد أن يؤخذ طازجاً.

هذه الوصفات من الأعشاب الطبية تؤتي ثمارها حين يكون المدمن على قناعة بالعلاج  ولديه نية تامة في العلاج.

الماريجوانا

لماريجوانا هي  رؤوس نبات القنب الهندي المزهرة حيث يتم قطفها ثم يتم تجفيفها، وقد تطحن طحناً خفيفاً، فتكون متكونة من البذور والأوراق والفروع الصغيرة الرقيقة وهما منتجان من نفس النبات إلا أن المادة المخدرة في الماريجوانا تكون أقل من وجودها في الحشيش حيث تزيد أكثر في الحشيش

أسماء الماريجوانا حول العالم:

يطلق عليها في مصر “البانجو”.

تدعى في تونس “الزطلة”.

في أفغانستان تدعى “القنب الهندي”.

كما أن لها العديد من المسميات مثل الشاراس ـ الكيف ـ الغانجا ـ الدوامسك” وغيرها من المسميات الأخرى.

جوزة الطيب

جَوزة الطَيب هيَ نُواة ثَمرة شَجرة جَوزة الطَيب التي تَنمو فِي المَناطق الاستوائِية فَقط، وَثَمرة شَجرة جَوزة الطيب غَير صالِحة للأكل بِعكس نُواتها التي تُسمى “جوزة الطيب”

Muscade.jpg

الاستخدام

لِجَوزة الطَيب استخدامات غِذائية مُتعددة، إِذ تُستعمل كَتَابِل أَو بهار بِشكل مُنفرد أَو ضِمن اَنواع خَلطات البِهار المُختلفة مِثل خَلطة الكاري، فَهي تُعطي طعماً مُميزاً وَلاذِعاً وَنكهة حلوة للأطباق. كَما تُستعمل في صناعة بَعض المَخبوزات، وَالفَطائر، والحَلويات، وصَلصات الطعام المُطيبة، وَفي تَحضير أطباق مِن الخُضروات وفي تَتبيل اللحوم وَالدَواجن المُعدة للشوي، كَما يمكن إضافتُها إِلى اَنواع مُخصصة مِن الحَليب المُعدّ لِصناعة بَعض اَصناف القَهوة الغَربية، كَما تُستخدم مَع الشاي وصلصة البشاميل.

الفوائد العلاجية

تُعرف جَوزة الطيب على أَنها مِن المَواد المُنشِطة وَالطارِدة لِرياح المَعدة، وَيُستعمل زَيت جوزة الطيب في صِناعة المراهم التي تُعالج الروماتزم وَالمَشاكل التَنفُسية، كَما تستخدمِ لِمعالجة جفاف الجلد واضطراباته ولعلاج بعض المشاكل الجنَسية.

وَلكن يَجب الإِنتباه إِلى عدم استعمال جوزة الطيب بِكمية كَبيرة فِي الطَعام لأَنها تَحتوي عَلى مَواد قَد تُسبب الهَلوسة وزغللة العُيون.

آثارها السلبية

والتى تنتج بشكل خاص عند تناول جرعات عالية منها،

أن بعض الشعوب تستخدم جوزة الطيب كنوع من المخدرات القوية، والتى تسبب السكر والهلوسة، ويؤدى استخدامها للتعرض لحالات الإدمان الشديد.

كما يؤدى استخدام جوزة الطيب بشكل مفرط إلى الإصابة بالعديد من الأمراض، أهمها العجز الجنسى الكامل والأعراض النفسية كالتوتر والاكتئاب، والتعرض لنوبات من الهلوسة اللمسية والبصرية.

كما تسبب بعض الأعراض العضوية الأخرى مثل احتباس البول، الإمساك، هبوط الجهاز العصبى المركزى، وهو ما قد يؤدى للوفاة.

أن الجرعات العالية من هذا العشب تحوله إلى مادة لها تأثير مماثل لمادة الحشيش، ولذا يجب أن لا تتجاوز الجرعات المتناولة منها 15 إلى 20 جراما فقط وعلى فترات متباعدة.

كما تضع بعض الدول محاذير مشددة على استخدامها، وفى جميع الأحوال يجب أن لا تستخدم جوزة الطيب بشكل منفرد، ويفضل خلطها بنسب ضئيلة إلى التوابل الأخرى.

 

 

اكتب رد

XHTML: تستطيع استخدام تلك السيمات: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>