السجائر

السجائر

التبغ 

هو نبات يزرع للحصول علي أوراقه التي يصنع منها السجائر والسيجار والنشوق(سعوط) والمضغة.

 ويعتبر التبغ مخدرا ويسبب الإدمان لوجود مادة النيكوتين به.

ويعتبر التبغ حسب الإحصائيات الأخيرة القاتل الأول في العالم.

السيجارة أو الدخينة أو لفافة التبغ 

هي منتج مصنوع من أوراق التبغ، تلف أو تحشى بداخل غلاف ورقي على شكل أسطوانة، يبلغ طولها عادة 120 مم وقطرها 10 مم.

مكونات السجائر

مكونات السيجارة

تحتوي السيجارة على التبغ الذي يحتوي على حوالي 500 مركب مختلف نسبتها حسب نوع السيجارة، منها القار والكربون المؤكسد، ومن أخطر المواد التي تحتوي عليها السيجارة هي النيكوتين والقطران وأول اكسيد الكربون.

النيكوتين

وهي المادة الفعالة في السيجارة، تسرع التنفس ونبض القلب وترفع ضغط الدم، وتنشط مركز القيء فتسبب الغثيان عند المبتدئين، وتثبط مركز الشعور بالجوع فتقلل شهية المدخن للأكل، ويتراوح تأثيرها العصبي بين التنبيه الخفيف والتهدئة والشعور بالهبوط والانقباض وفقا للجرعة وحال المدخن.

وكمية ضئيلة من مادة النيكوتين الخالصة مقدارها 40 – 60 مليجرام إذا تعاطاها الإنسان دفعة واحدة تعد قاتلة. والسيجارة الواحدة تحوي 1 مليجرام في المتوسط.

وقد جاءت كلمة نيكوتين من السفير الفرنسي جون نيكوت الذي دافع عن السجائر وادعى بأنها مفيدة في علاج بعض الأمراض.

أحادي أوكسيد الكربون

له دور في تعطيل وظيفة الهيموجلوبين في نقل الأوكسجين إلى الدم. كما يشترك أول أكسيد الكربون مع النيكوتين في زيادة

ترسب الدهون و الكوليسترول في الشرايين وتجلط الدم.

القطران

تترسب هذه المادة اللزجة في الحويصلات الهوائية فتعطل تبادل الغازات فيها، كما أنها تحوي مواد شديدة الضرر وأهمها المواد الهيدروكربونية المحدثة للسرطان، وهي مواد عضوية مكونة من الكربون والهيدروجين وتحتوي على مادة البنزوبيرين، أي فحم مهدرج، وليست فحماً مائياً.

رئة سوداء

أضرار التدخين

التدخين يضر الجهاز العصبى المركزى

أحد المكونات فى التبغ هو “النيكوتين” وهو سريع فى الوصول إلى الدماغ فى ثوانٍ معدودة ويجعلك تشعر بالنشاط لفترة من الوقت، لكن مع تلاشى هذا التأثير، يزيد الشعور بالتعب وترتفع الرغبة فى تناول كميات أكثر النيكوتين، ولهذا السبب يجد الناس صعوبة فى الإقلاع عن التدخين.

أضرار التدخين على الجهاز التنفسى

عندما تستنشق الدخان فأنت تتناول مواد يمكن أن تتلف رئتيك، ومع مرور الوقت يؤدى هذا الضرر إلى مجموعة متنوعة من المشاكل لا يمكن عكسها، وتشمل:

  • انتفاخ الرئة، وتدمير الحويصلات الهوائية فى الرئة
  • التهاب القصبات المزمن، وهو التهاب دائم يؤثر على بطانة أنابيب التنفس فى الرئتين
  • سرطان الرئة
  • مرض الرئة الانسدادي المزمن (يرمز له بالاختصار COPD من Chronic Obstructive Pulmonary Disease)

أضرار التدخين على القلب والأوعية الدموية

التدخين يضر نظام القلب والأوعية الدموية، ويسبب شد الأوعية الدموية، ما يحد من تدفق الدم، وبمرور الوقت يمكن أن يسبب ضيقا مستمرا، وبالإضافة إلى الأضرار التى لحقت بالأوعية الدموية ومرض الشريان المحيطى.

ويسبب التدخين أيضا ارتفاع ضغط الدم، وضعف جدران الأوعية الدموية، ويزيد من جلطات الدم.

أضرار التدخين على الجلد والشعر والأظافر

العلامات الأكثر وضوحا للتدخين تشمل تغيرات الجلد، والمواد الموجودة فى دخان التبغ تغير فى الواقع بنية بشرتك.

وأظهرت دراسة حديثة أن التدخين يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بسرطان الخلايا الحرشفية (سرطان الجلد).

وأشارت دراسة أخرى إلى أن التدخين يزيد من احتمالية الإصابة بالأظافر الفطرية، كما يزيد من تساقط الشعر ، والصلع ، والشيب.

الأمراض التي تسببها السيجارة

  • الأمراض السرطانية

تشمل سرطان الرئتين والفم والشفتين ووالحنجرة والمريء، والكليتين والمثانة والبنكرياس نتيجة امتصاص المواد القطرانية ووصولها إلى هذه الأعضاء مع تيار الدم.

  • أمراض القلب والشرايين

وهي ناتجة عن تحالف كل من أول أكسيد الكربون والنيكوتين على عضلة القلب فيزيد النيكوتين من نبض القلب وحاجته إلى الأكسجين، بينما يعمل أول أكسيد الكربون على تقليل كمية الأكسجين التي تصل إلى القلب، كما يسببان ترسب المواد الدهنية والكوليستيرول في بطانة الأوعية الدموية مما يتسبب في تصلب الشرايين والذي يعد أحد الأسباب الرئيسة لارتفاع ضغط الدم والسكتات القلبية الناتجة عن تجلط الدم في الشرايين التاجية المغذية للقلب.

  • المناعة وأمراض أخرى

تضعف السيجارة من مناعة الجسم وقدرته على مقاومة الجراثيم التي تغزو المسالك التنفسية، حيث تتلف مادة القطران أهداب الخلايا المبطنة لهذه المسالك فتقل قدرتها على تنقية الهواء الواصل للرئتين كما تسبب السيجارة قرحة المعدة والمريء.

نصائح لـ تنظيف الرئتين عند المدخنين بطرق سهلة

 

تنظيف الرئتين عند المدخنين

  • تناول شراب الذرة عالي الفركتوز.
  • تجنب المأكولات شديدة التركيز بالسكر.
  • تجنب المأكولات التى تحتوي على تركيز صوديوم أو ملح شديد.
  • تناول الفواكه التي تحتوي على مادة البروميلين، هذه المادة تساعد في تنظيف الرئتين عند المدخنين ، لأنها تساهم في مرونة الرئتين، والحصول على غاز أكسجين ناقي للجسم ، وتجد هذه المادة في الأناناس.
  • ابتعد عن المشروبات الغازية التي تحتوي على نسبة عالية من الصودا.
  • – تجنب أكل الوجبات السريعة والمأكولات المعلبة، استبدلها بمأكولات طبيعية وطازجة مُعدة في المنزل.
  • تجنب تناول اللحوم ، لأنها تزيد من مخاطر ترسب المواد الكيميائية في الدم. – استخدم بهارات وتوابل طبيعية على الأطعمة لتنظف الرئتين من المخاط الزائد المترسب على الرئتين بسبب المواد الكيميائية التي تحتويها السيجارة، من أمثلة هذه التوابل الزنجبيل المطحون والبصل والثوم.
  • استنشق الهواء النظيف، حاول قدر الإمكان الابتعاد عن استنشاق عودام السيارات، وحاول أن تأخذ نزهة في آخر الأسبوع لأرض خضراء تستنشق فيها الهواء النقي.
  • ممارسة تمارين التنفس مثل اليوجا، وتساعد اليوجا على تنظيف الرئتين عند المدخنين وتقوي أنسجة الرئة.
  • قلل من استنشاق الهواء المعبأ بالملوثات والمواد الكيميائية كـ المنظفات المنزلية والمبيضات ومعطرات الجو، لاحتواء هذه المنظفات على مواد كيميائية تضر بالرئتين.
  • إن كنت من المزارعين أو تسكن في منطقة زراعية تجنب استنشاق المواد السامة الموجودة في المبيدات الكيميائية قدر الإمكان، لأنها عبارة عن أبخرة كاوية تهيج الرئتين.

 

اكتب رد

XHTML: تستطيع استخدام تلك السيمات: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>