اشعة المحمول

أشعة المحمول

تستخدم الهواتف المحمولة الإشعاعات الكهرومغناطيسية في نطاق الموجات الصغرية أو الميكرويف، كما تقوم الأنظمة اللاسلكية الرقمية الأخرى، مثل شبكات البيانات والاتصالات بإنتاج أشعة مماثلة.

وهذه الموجات هي أضعف بكثير من الإشعاعات المؤينة الأخرى مثل الأشعة السينية والأشعة فوق البنفسجية وأشعة غاما والتي يمكنها أن تخترق أنسجة الجسم وتسبب ضررا للخلايا عن طريق تغيير بنية الحمض النووي. ومع ذلك، لم يتم بعد دراسة التأثير الكامل لهذا النوع من الإشعاع على جسم الإنسان.

ومن المعروف أيضا أن الإشعاعات المؤينة الصادرة عن الهواتف المحمولة لا تحتوي على طاقة كافية لإتلاف بنية الحمض النووي بشكل مباشر على المستوى الخلوي.

على الرغم من حقيقة أن الطاقة المنبعثة من الهواتف المحمولة ضعيفة جدا، وأنها لا تكفي لرفع درجة حرارة الجسم البشري، أوضح الباحثون من الجمعية الأمريكية للسرطان أنها لا تشكل تهديدا على صحة الإنسان، ولكن ينصحون باستخدام أقل قدر للهواتف الذكية.

تأثيرات الصحية للإشعاعات الكهرومغناطيسية

تتركز شكوى التعرض للإشعاعات الكهرومغناطيسية في الصداع المزمن والتوتر والرعب والانفعالات غير السوية والإحباط وزيادة الحساسية بالجلد والصدر والعين والتهاب المفاصل وهشاشة العظام والعجز الجنسي واضطرابات القلب وأعراض الشيخوخة المبكرة.

  • فقدان السمع، حيث إن الموجات الكهرومغنايسية المنبعثة من الهاتف تؤثر على الأذن بشكل كبير .
  • التأثير على النساء حيث يسبب العقم، كما وأنه يؤثر على صحة المرأة الحامل وجنينها.- صحة العيون إن الاستخدام المستمر للهاتف المحمول يجعل الشخص يركزّ بشكل كبير في تلك الشاشة الصغيرة ذات الخطوط الصغيرة، مما يؤدّي إلى زيادة الضغط على العين، وبالتالي تعريض العين لمشاكل أكثر تعقيداً مثل متلازمة رؤية الكومبيوتر التي تتمثل في جفاف العين، أو صعوبة التركيز، بالإضافة إلى ضعف الرّؤية.
  • الإضرار بصحة القلب والأوعية الدموية، حيث إن الإشعاعات المنبعثة من الهاتف تؤثرعلى كرات الدم الحمراء الحاملة للهيموجلوبين وبالتالي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب
  • زيادة استخدام الهاتف المحمول يمكن أن يكون له آثار سلبية على مستويات التوتر لدينا، بما فى ذلك صوت الجرس المتكرر والاهتزاز المصاحب له،  وقد يؤثر أيضا على الصحة العقلية للشخص بشكل عام، فإن استخدام الهاتف المحمول مرتبطا بالإجهاد واضطرابات النوم خاصة بالنسبة للنساء، في حين ارتبط ارتفاع استخدام الهاتف المحمول مع اضطرابات النوم وأعراض الاكتئاب لدى الرجال.

مستويات التعرّض

الهواتف المحمولة من الأجهزة التي ترسل موجات راديوية منخفضة ولا تستهلك كمية كبيرة من الطاقة، فهي تعمل بتردّدات تتراوح بين 450 و2700 ميغاهيرتز وطاقة تتراوح قيمتها القصوى بين 0.1 و2 واط.

ولا ينقل الهاتف الطاقة إلاّ عندما يتم تشغيله.

وسرعان ما ينخفض مستوى الطاقة (وبالتالي مستوى تعرّض المستخدم للتردّد الراديوي) عند الابتعاد عن الهاتف. وعليه فإنّ الأشخاص الذين يستعملون هاتفاً محمولاً على مسافة 30 إلى 40 سنتيمتراً من جسدهم- لدى كتابة رسالة قصيرة أو النفاذ إلى الإنترنت أو استخدام جهاز التكلّم الحرّ- يتعرّضون بصورة أقلّ بكثير لمجالات التردّد الراديوي مقارنة بالأشخاص الذين يلصقون الهاتف برؤوسهم.

ويمكن أيضاً، بالإضافة إلى استعمال أجهزة التكلّم الحرّ التي تمكّن من إبقاء الهواتف بعيدة عن الرأس والجسم أثناء المكالمات الهاتفية، الحدّ من مستوى التعرّض بالتقليل من عدد المكالمات وتقليص مدّتها.

كما يسهم استخدام الهاتف في أماكن تتسم بجودة استقبال الموجات في الحدّ من مستوى التعرّض لأنّه يمكّن الهاتف من الإرسال بطاقة مخفّضة. ولم تتأكّد فعالية استعمال الأجهزة التجارية للحدّ من التعرّض لمجالات التردّد الراديوي.

وكثيراً ما يُحظر استعمال الهواتف المحمولة في المستشفيات والطائرات نظراً لاحتمال وقوع تضارب بين إشارات التردّد الراديوي وبعض الأجهزة الطبية الإلكترونية ونُظم الملاحة الجوية.

الوقاية من إشعاعات الهواتف المحمولة

1. غلاف الهاتف:

إذا كنت تحمل هاتفك في جيبك طوال اليوم، فإنك ستتعرض إلى كمية كبيرة من الإشعاعات ، لكن بإمكانك تفادي ذلك عبر وضع الهاتف في غلاف يقلل حجم هذه الإشعاعات.

ولن تعيق هذه الأغلفة من اتصال الهاتف، فبعضها يغطي ظهر الهاتف، وهنا يجب أن تكون واجهة الهاتف عكس جسد الإنسان.

2- نظام الطائرة:

في الحالات التي تستعمل فيها الهاتف، خاصة أثناء النوم فبإمكانك استخدام نظام الطائرة في الهاتف، الذي يمنع عمليا إصدار الانبعاثات من الهاتف ، كما أنه سيحفظ بمزيد من طاقة البطارية.

3- أبعد وجهك عن الهاتف:

امساك الهاتف قريبا من وجهك يعني تقويض محاولاتك لتقليل تأثيرات إشعاعات الهواتف، ولتطبيق ذلك يمكنك استخدام السماعة الخارجية ومكبر الصوت.

4- سماعات الرأس اللاسلكية

إن استخدام سماعات الرأس – سلكية أو لاسلكية – تساعد بشكل كبير وملحوظ على الحد من وصول الإشعاع إلى الرأس والمخ، الآن يتوافر تقريباً لكل الهواتف سماعات الرأس، لذلك استخدموها، وخاصة مع المكالمات المتكررة والتي تصل والتي تطول مدتها إلى فترات طويلة.

5- إيقاف تشغيل الهاتف

أو عليكم بالأكثر أماناً، عند الذهاب للخلود إلى النوم عليكم بإيقاف تشغيل الهاتف، ولا تقلقوا بشأن التنبيهات Alarms، لأنها حتى وإن تم إغلاق الهاتف كالميت، عليكم أن تعتبرونه زومبي سيقوم لإزعاجكم فقط ومن ثم يعود كما كان.

6- عدم استخدام الهاتف في المساحات المعدنية المغلقة

حاول عدم استخدام هاتفك الخلوي في المصاعد، السيارات، القطارات أو الطائرات، حيث ينبعث منها المزيد من الإشعاع في المساحات المعدنية المغلقة.

7- استبدل المكالمات بالرسائل النصية

كلما كان الهاتف بعيدا عن جسمك كان ذلك أفضل، لذا ينصح باستبدال المكالمات الطويلة بالرسائل النصية المقتضبة.

8- ينبغي عدم استخدام المحمول في الأماكن المغلقة مثل المصعد أو داخل السيارة‏.‏ حيث تخرج من التليفون المحمول آنذاك موجات أقوي لكي تتم عملية الاتصال‏, ‏ ويتم امتصاص جزء كبير منها من خلال جسم الإنسان وخلاياه‏.

9-لا تحاول استخدام الموبايل عندما تكون إشارة الشبكة علي أول شرطة لنفس السبب السابق‏.

10- تجنب أخذ المحمول معك إلي الفراش أو تحت المخدة التي تنام عليها‏,‏ لأن الموجات المنبعثة منه قد تؤثر علي كهرباء المخ‏,‏ مما يسبب اضطراب النوم‏,‏ صداعا‏,‏ عدم تركيز‏,‏ نسيانا‏..‏

السجود يخلصك من الأشعة الكهرومغناطيسية

( السجود يخلصك من الأشعة الكهرومغناطيسية ! سبحانك أنت الله لا اله إلا أنت الحي القيوم الصادق البصير المجيب القريب الكريم الحليم. ) كيف ؟

الإجابة

أفضل طريقة لتخلص جسم الإنسان من الشحنات الكهربائية الموجبة التي تؤذي جسمه أن يضع جبهته على الأرض أكثر من مرة ، لأن الأرض سالبة فهي تسحب الشحنات الموجبة كما يحدث في السلك الكهربائي الذي يمد إلى الأرض في المباني لسحب شحنات الكهرباء من الصواعق إلى الأرض .

ويزيدك البحث بيانا وإدهاشا حين تسمع : الأفضل أن توضع الجبهة على التراب مباشرة ويزيدك إدهاشا أكبر حينما تعرف  : إن أفضل طريقة في هذا الأمر ” أن تضع جبهتك على الأرض وأنت في اتجاه مركز الأرض “، لأنك في هذه الحالة تتخلص من الشحنات الكهربائية بصورة أفضل وأقوى !!

وتزداد اندهاشا حينما تعلم إن مركز الأرض علميا: مكة المكرمة !! وأن الكعبة هي محور الأرض تماما كما تثبت ذلك الدراسات الجغرافية باتفاق المتخصصين جميعا !!

إذن فإن السجود …. في صلواتك هو الحالة الأمثل لتفريغ تلك الشحنات الضارة ! وهي الحالة الأمثل لقربك من خالق هذا الكون ومبدعه سبحانه وتعالى .

اكتب رد

XHTML: تستطيع استخدام تلك السيمات: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>