علم الطب

علم الطب
Medicine

الصورة ل أبو بكر محمد بن يحي بن زكريا الرازي الملقب بأبو بكر الرازي (865م – 923م ) عالم مسلم من علماء العصر الذهبي، ومؤسس علم الكيمياء الحديثة أطلق عليه المؤرخون أبو الطب له مؤلفات عديدة في مجال الطب أعظمها كتاب “تاريخ الطب”

علم الطب ::

أي فن العلاج  ، فهو العلم الذي يجمع خبرات الأنسانية في الأهتمام بالأنسان ، وما يعتريه من إعتلال وأمراض وإصابات تنال من بدنه أو نفسيته أو المحيط الذي يعيش فيه ، ويحاول إيجاد العلاج بشقيه الدوائي والجراحي وإجرائه على المريض

تاريخ الطب

  • أول من مارس الطب هو أدم عليه السلام ، عندما ساعد حواء وهي تضع مولودها الأول

الطب عند قدماء المصريين :

(3000 – 2500 ق م ) ظهر ( أمحوتب ) وهو أول مهندس معماري في التاريخ وأول طبيب ، وكان وزير للملك زوسر حوالي سنة 2600 ق م .

في الطب ألف مخطوطات بردية للعلاج  ودون فيها مشاهاداته في التشريح وأعراض المرض وطرق العلاج ومن ضمنها علاج الكسور .

قام أمحوتب بأختراع الكثير من العقاقير الطبية ، وكان على علم في فن التحنيط وعلم التشريح ( عثر على مخطوطة تسمى –أدوين سميث – كتبت بواسطة الطبيب أمحوتب )

أسس مدرسة لتعليم الطب في مدينة ممفيس المصرية والتي أصبحت بعد موته مقراً لعبادته

وخصصت بعد موته ثلاث معابد في منف وطيبة وفيلة حيث كان الكهنة يدرسون الطب ويعالجون المرضى

ويمكن أعتبار هذه المعابد أول جامعات طبية أو أول مستشفيات جامعية .

  • 1950 ق م ،أكتشف بردية ( كاهون ) والتي ترجع لسنة 1950 ق م وتتكون من ثلاث أقسام : طبي وبطري وقسم خاص بالمسائل الحسابية
  • 1550 ق م ، اكتشف بردية (إبيرس ) والتي ترجع لسنة 1550 ق م ، تبلغ طولها سبعة متر ونصف وهي أضخم لفافة فيها وصف 877 مرض وفيها كيفية التشخيص وبعضها مقرون بالعلاج وفيها يذكر النبض وأهميته في التشخيص وكذلك الأمراض الجراحية وخاصة الأورام وعلاج الأسنان المسوسة بحشوها بخليط من كربونات النحاس والصمغ ومواد أخرى.
  • 1300ق م ، بردية ( برلين ) تتضمن الأمراض وعلاجها وتركيب العقاقير اللازمة لهذه الأمراض
  • 1300 ق م بردية ( لندن ) تحتوي على دراسة كاملة شاملة عن التداوي بالكي
  • 1200 ق م بردية (كارلزبرغ ) متخصصة في طب العيون

الطب عند قدماء الصينيين :

  • في القرن الثاني والعشرين قبل الميلاد الأمبراطور الأسطوري ( شين نونج ) وهو مؤسس طب الأعشاب والذي تقول الأساطير أنه أول من علم الناس الزراعة  وأنه كان يجرب الأعشاب الطبية على نفسه
  • القرنين الثامن والثالث ق م ظهر أول مرجع طبي مخطوط ويدعي ( القانون الأمبراطوري  الأصغر للأمراض الباطنية ) وهو يعتبر أقدم مرجع طبي في العالم  وقد لخص وفهرس النظريات الأولية في الطب الصيني وبه مواضيع أخرى كعلم وظائف الأعضاء وعلم الأمراض وفنون الوقاية والتشخيص والعلاج والعلاج بالأبر الصينية والكي . ومن أبرز الأكتشافات في هذا العهد هو أكتشاف النبض وأستخدامه في التشخيص لأول مرة في العالم  على يد الطبيب الصيني ( بيان قو ) المتوفي عام 500 ق م .
  • الفترة مابين 1518 م إلى 1539 م برز الطبيب ( لي شيجن ) الذي يعتبر من اعظم الأطباء والصيادلة الصينيين وأبرز اسهاماته تأليف كتابه الشهير (خلاصة المادة الطبية ) وفيه وصفاً لأكثر من 1800 دواء و 11000 وصفة طبية وسجل 1094 عشبة طبية واصفاً أنواعها وأشكالها وطعم كل منها وأستخدامها في العلاج بالتفصيل ويعتبر هذا الكتاب مرجعاً أساسياً لطب الأعشاب حتى اليوم

الطب عند الرافدين قديماً

  • 2100 ق م ظهرت أقدم وثيقة طبيه
  • 1600 ق م ظهرت اللوحات المسمارية المتخصصة في الطب تلك المعروفة ب (قانون التشخيص والتنبؤ الطبيين ) وتشمل على خلاصة الأراء الطبية

الطب عند قدامى الهنود

  • في العصر الحديدي الأول أي مابين (1500 – 1000 ق م ) ظهر أول نص هندي ذي علاقة بالطب هو ( أثارفافيدا ) والذي يعتبر سبب المرض عائداً إلى تأثير الأرواح الشريرة
  • الحقبة الفيدية من ( 1500 – 500 ق م ) ظهرت ( الأيورفيدا ) وتعني علم الحياة وهي منظومة من تعاليم الطب التقليدي وهو يلخص الصحة كأنسجام بين الجسد والروح والعقل ، وقد عرفوا عدداً من المستحضرات الطبية والعمليات الجراحية وأستخدموها في علاج الأمراض ( ينظر إلى  الأيورفيدا في الدول الغربية اليوم بأعتبرها شكلاً من أشكال الطب التكميلي والبديل حيث تستخدم العديد من اساليبها كأعشاب والتدليك واليوجا )
  • القرن الخامس قبل الميلاد الطبيب ( سوشروتا ) صاحب مدرسة طبية والطريف في الأمر ان دراسة الطب في مدرسته كانت سبع سنوات وتختم بأمتحان . أصدر سوشروتا كتاب (سامهيتا ) الذي فصل فية بعض الأجراءات الجراحية كخلع الأسنان وتثبيت الكسور وأستخدام النبيذ كوسيلة للتخدير ، ويعتبر سوشروتا أول جراح تجميل في العالم وذلك بقيامه بعملية ترميم الأنف

الطب عند الأغريق

  • حضارة الأغريق تبدأ من800 ق م – إلى 200 م
  • الطبيب ( الكمايون ) هو أول من أسس معهدأ طبياً عام 700 ق م ، كما يعتبر أول من وضع كتاباً في التشريح
  • في القرن الخامس قبل الميلاد الطبيب ( اوريفرون ) الذي كتب في الطب خلاصة موجزة تعرف بالجمل النيدية وقال عن التهاب البلورا أنه مرض في الرئتين وان الامساك سبب كثير من الأمراض وذاع صيته لنجاحه في عمليات التوليد
  • أبقراط ( ولد سنة 460 وتوفي 377 ق م ) هو أبو الطب وأول مدون لكتب الطب وصاحب فكرة القسم الذي يقسمه الأطباء قبل مزاولة المهنة
  • ( جلينوس ) (131 م – 201 م ) كاتب وطبيب شهير تخصص في علم التشريح ، كان أول من توصل إلى العلاقة بين الكسر في العمود الفقري وإنقطاع الحبل الشوكي والشلل
  • ( ديوسكورديوس ) مولود خلال العقود الأولى بعد الميلاد هو طبيب صيدلي وكتابه ( المادة الدوائية ) الذي ينقسم إلى خمس أجزاء تركزت حول التحضير وخواص وتجريب الدواء ليصبح المرجع المركزي في علم الدواء لأوروبا والشرق الأوسط

الطب عند العرب

  • تمتد من القرن الخامس الميلادي إلى القرن السادس عشر الميلادي
  • (( الحارث بن كلدة الثقفي )) أول طبيب العرب وأول طبيب في الأسلام ، توفى – 634 م – 13 هـ – .كتابه ( المحاورة في الطب ) ومن كلماته ( المعدة بيت الداء والحمية رأس الدواء )
  • (( علي بن سهل ربن الطبري )) ولد -780 م – توفى 870 من أصل فارسي ، . كتابه ( فردوس الحكمة) وفيه وضع المبادئ العامة للطب ، وذكر فيه جميع الأمراض والوقاية منها وذكر طب الأطفال وعلم النفس والعقاقير والسموم .
  • (( يوحنا بن ماسوية )) ولد 777م- توفي 857م . طبيب عالم ومترجم مسيحي . قدم عدداً من الأنجازات الطبية وتحديداً في علم التشريح ، ومن كتبه – كتاب النوادر الطبية – وكتاب الحميات – كتاب عن دغل العين – كتاب المنجي في التداوي من صنوف الأمراض والشكاوي .
  • (( حنين بن اسحق )) ولد 808م – وتوفي 873م .هو عالم ومترجم وطبيب مسيحي أصله من الحيرة, من كتبه – مقالاته العشرة في العين – ويعتبر أقدم مؤلف على الطريقة العلمية في طب العيون
  • ((ثابت بن قرة )) ولد 836م – توفي 900م  هو عالم عربي مسلم من حيران اشتهر بالفلك والرياضيات والطب ,كتبه – كتاب الذخيرة في علم الطب – كتاب في علم العين وعللها ومداواتها –كتاب الجدري والحصبة – كتاب الروضة في الطب
  • (( أبوبكر الرازي )) ولد 864م – توفي 924م عالم وطبيب مسلم من الري في إيران هو أعظم أطباء الأنسانية على الأطلاق  ألف – كتاب الحاوي في الطب ، ظل هذا الكتاب المرجع الرئيسي في أوروبا لمدة 400 سنة – كتابه الجدري والحصبة ،كان يدرس في الجامعة حتى سنة 1617م
  • (( أبن أبي الأشعث )) توفى 975م هو طبيب مسلم من فارس, كتابه – الغاذي والمغتذي – يعد من أقدم المخطوطات الطبية العربية  ويرجع تاريخها إلى سنة 959م ، وصف فيه وظائف المعدة ، وبعد 900 عام أعاد الطبيب الامريكي < وليام بومونت > وصف تلك الوظائف مما يجعل أبن ابي الأشعث رائداً في علم وظائف الأعضاء التجريبي .
  • (( أبن الجزار )) ولد 898م – توفي 979م هو طبيب مسلم من تونس ، صاحب كتاب < زاد المسافر وقوت الحاضر > وهو كتاب ذات قيمة طبية هائلة ومازالت الجامعات إلى الآن تستفيد من آرائه
  • (( علي بن عباس المجوسي )) توفى عام 994م ، طبيب مسلم من فارس . كتابه – كامل الصناعة الطبية الضرورية – والمشهور بأسم الكتاب الملكي ويعتبر موسوعة في علم الطب ويعتبر مرجع رئيسي لعلم التشريح
  • (( الزهراوي )) ولد 936م توفى 1013م هو طبيب عربي مسلم عاش في الأندلس ، يعد من أعظم الجراحين في العالم الأسلامي ، كتابه < التصريف لمن عجز عن التأليف > الذي يعد موسوعة طبية في 30 مجلداً . يعد الزهراوي أول طبيب يصف الحمل المنتبذ ” أي حمل خارج الرحم ” .. وأول من أكتشف الطبيعة الوراثية لمرض الناعور ” الهيموفيليا أي النزف الوراثي “
  • (( أبن الهيثم )) ولد 965م – توفى 1038م عالم موسوعي مسلم من العراق .  كتابه < المناظر > في علم البصريات وفي كتابه شرح تشريح العين وأثبت أن الضوء يأتي من الأجسام إلى العين وليس العكس كما ساد الأعتقاد أنذاك ، وأثبت أن الرؤية تنشأ نتيجة أنبعاث الأشعة من الجسم إلى العين التي تخترقها الأشعة ، فترسم على الشبكية وينتقل الأثر من الشبكية إلى الدماغ عن طريق عصب الرؤية فتتشكل الصورة المرئية للجسم .
  • (( أبن سينا )) ولد 980م – توفى 1037م عالم وطبيب مسلم من بخاري عرف بأسم الشيخ الرئيس وسماه الغربيون بأبو الطب الحديث . أشهر أعماله كتاب ” القانون في الطب ” الذي ظل لسبع قرون المرجع الرئيسي في علم الطب .

ويعد أبن سينا أول من وصف التهاب السحايا الأولي ، ووصف أسباب اليرقان { اليرقان هو أصفرار الجلد }  ، ووصف أعراض حصى المثانة

  • (( أبن رضوان )) ولد 988م توفى 1061م طبيب مسلم مصري . من أهم أسهاماته في الطب اهتمامه بالطب الأكلينيكي بمعاينة المريض والكشف عليه والتعرف على نبض قلبه.

كتابه < دفع مضار الأبدان في أرض مصر > وكتابه < شرف الطب وأداب الطب > وهو مايعرف اليوم بأداب المهنة

  • (( على بن عيسى الكحال )) ولد 1038م توفى 1116م ، طبيب عيون من بغداد . كتابه { تذكرة الكحالين } ويشرح فيه تشريح العين وأمرضها ، وهو أول كحال يقترح التنويم والتخدير بالعقاقير في العمل الجراحي ولم يكن معروفاً عند اليونانيين .
  • (( أبن زهر )) ولد 1072م – توفى 1162م طبيب مسلم من الأندلس . كتابه < التيسير في المداواة والتدبير > وفيه وصف التهاب التامور والتهاب الأذن الوسطى وشلل البلعوم ووصف أستخراج الحصى من الكلى وفتح القصبة الهوائية . وكتابه < الأغذية >
  • (( ابن باجة )) ولد 1094م توفى 1138م . طبيباً وفيلسوفاً من المغرب . كتابه { مصنفات في الطب } .
  • (( ابن طفيل )) ولد1110م توفى 1185م عالم وطبيب عربي مسلم من الاندلس . له أرجوزة في الطب تتألف من7700 بيت
  • ((أبن رشد )) ولد 1126م توفى 1198م طبيب عربي مسلم أندلسي . كتابه { الكليات في الطب }
  • (( مهذب الدين الدخوار )) ولد 1165م توفى 1230م . طبيب مسلم عربي من دمشق . كتابه { الجنينة في الطب } و { مايقع في الأدوية المفردة من التصحيف }و { تعليقات ومسائل في الطب وشكوك طبية والأجوبه عنها }
  • (( رشيد الدين الصوري )) ولد 1177م توفى 1241م .طبيب وعالم في علم النبات  من بلاد الشام .

كتابه ( الأدوية المفردة ) الذي يضم إلى جانب الأدوية أوصاف ورسوم النباتات الملونة في أطورها المختلفة ، وهذا يؤكد سبق المسلمين وأستخدامهم المنهج العلمي التجريبي .

  • (( ابن أبي أصيبعة )) ولد 1203م توفى 1269م من دمشق .كان طبيباً وطبق دروسه في البيمارستان النوري وهي اول مستشفى في التاريخ الأسلامي .كتابه { عيون الأنباء في طبقات الأطباء }
  • (( ابن النفيس )) ولد 1213م توفى 1288م . عالم موسوعي وطبيب عربي مسلم من دمشق . مكتشف الدورة الدموية الصغرى .

كتبه : ( الشامل في الصناعة الطبية ) موسوعة طبية .

و{شرح تشريح القانون } و{ المهذب في الكحل } موسوعة طبية . و{ الموجز في الطب } . و { المختار في الأغذية }

  • (( ابن القف )) ولد 1232م وتوفى 1286م . كان طبيب جراح مسيحي من مدينة الكرك جنوب الأردن .

كتبه {عمدة الإصلاح في صناعة الجراح } و { الشافي في الطب }

  • (( داوود الأنطاكي )) ولد 1545م توفى 1599م . عالماً بالصيدلة والطب ، لقب بالرئيس الضرير ، سوري الأصل . وبرغم أنه أعمى إلا أنه لقب بالبصير.

كتبه : كتاب { تذكرة أولي الألباب والجامع للعجب العجاب } وكتابه { نزهة الأذهان في إصلاح الأبدان } و { رسالة في الفصد والحجامة }

علم الأمراض

Pathology

علم الأمراض : هو فرع من الطب يعني بدراسة طبائع الأمراض وماتحدثه الأمراض في الانسجة من تغييرات

[ معنى كلمة باثولوجي : هى كلمة يونانية بمعنى علم الأمراض ]

هشاشة العظام

Osteoporosis

هشاشة العظام أو تخلخل العظم : هو مرض روماتيزمي سببه أنخفاض في كثافة العظام أو رقاقتها بالهيكل العظمي مما يجعلها قابلة للكسر بسهولة ، وهي حالة تصيب نصف السيدات وثلث الرجال .

العظام التي يمكن تتأثر بهذا المرض هى عظام المعصم والورك والفخذ والساعد والعمود الفقري.

مما تتكون العظام : الكالسيوم – الفسفور – البورون – نحاس – حديد – مغنسيوم – بوتاسيوم – زنك

ماهي أسباب مرض هشاشة العظام :

1-الوراثة

2-التغيرات في مستوى الهرمونات في الدم ، مثل هرمون الأستروجين ( عندما تصل المرأة إلى سن اليأس يقل مستوى الهرمون وبالتالي يقل دمج الكالسيوم في العظام مما يؤدي إلى ضعف العظام ). ومثل هرمون التستوسترون عندما يقل عند الذكور يكون له أثر على العظام ولكن بدرجة أقل من الهرمون الأنثوي < الأستروجين > .

3-الغذاء ، الإقلال من أكل الأطعمة الغنية بعنصر الكالسيوم والفسفور وفيتامين (د ) ، وشرب الكحول ، والتدخين ، والقهوة والشاي والمشروبات الغازية التي تحتوي على الكافيين

4-الأدوية ، مثل أدوية الكورتيزون ، أدوية مضادات التشنج

5-بعض الأمراض مثل مرض نشاط الغدة الدرقية ومثل مرض السكري ومثل أمراض الروماتيزمية ومثل امراض الكبد المزمنة ومثل أمراض الأمعاء المزمنة والتي تؤثر على أمتصاص الكالسيوم من الطعام المهضوم .

6-عدم التعرض للشمس لأخذ فيتامين < د >

7- الأفتقار إلى النشاط البدني

أعراض مرض هشاشة العظام

-يعرف مرض هشاشة العظام باللص الصامت لأنه ليس له أعراض ويسبب ضعفاً تدريجياً في العظام ، قد تكون الأعراض الأولى هي مضاعفات المرض نفسه مثل ألم حاد مفاجئ بعد تعرض المريض إلى سقوط أو حادث بسيط الذي ينتج عنه كسر في العظام .

-مع مرور الوقت يمكن أن يفقد المريض من طوله بشكل تدريجي نتيجة حدوث عدة كسور في الفقرات ويمكن تسبب بظهور تحدب  في القامة

الوقاية :

-يجب ألا يقل مايتناوله الفرد عن ( 1000 إلى 1500 مليجرام ) من الكالسيوم أى كوبين حليب أو زبادي أو شريحة جبن ، وتزيد إلى ( 2000 مليجرام ) بعد سن اليأس وعند الرجال بعد سن 65 سنة

-تناولي أغذية أخرى غنية بالكالسيوم مثل سمك السردين والسلمون والتونة وأنواع السمك الدهنية غنية أيضاً بفيتامين (د )

-تناولي الخضار ذات الأوراق الخضراء لأنها تحتوي على الكثير من الكالسيوم والبوتاسيوم وفيتامين ( ك ) الضروري لمنع خسارة الكالسيوم من العظام ، مثل الكرفس – البقدونس – الخس – الجرجير – الفجل – البسلة – الريحان – السبانخ – الخيار – البامية  . وأكثري من تناول القرنبيط والسلق واللفت والموز والتمر لأنها غنية بالبوتاسيوم.

-عوضي نقص هرمون الأستروجين بهرمون طبيعي مثل : بذور السمسم – الحمص – الثوم – الخوخ – المشمش – الجزر – التمر-البصل –حبة البركة – الكنتالوب – القرنبيط – اللوز —  فول الصويا والذي يحتوي على مادة genistein وهو عبارة عن هرمون الأستروجين والذي يعطي نفس تأثير الهرمون الأنثوي في الجسم بدون مضاعفات – الكرنب غني بمادة البورون التي تزيد مستوى الأستروجين في الدم – نبات الهندباء ونبات السريس  ونبات الشيكوريا يعتبروا المصدر الثاني بعد الكرنب الذي يحتوي على مركب البورون  كما يحتوا على الكالسيوم كما أنهم يعتبروا مصدراً لمركب السيليكون الذي يساعد على قوة العظام

– يوجد البورون في اللوز – التفاح – الموز – القرنبيط – الكرنب – الكرفس – الكمثرى – العنب – الطماطم – البقدونس – البقول – المكسرات .

-فيتامين (د) يعمل الجسم على تصنيعه عند التعرض لأشعة الشمس ، يحتاج الشخص التعرض لأشعة الشمس من ( 10 إلى 15 ) دقيقة مرتين لثلاثة أسبوعياً للحصول على احتياجاته منه . أما المصادر الغذائية  فهى زيوت كبد السمك كما تحتوي الاسماك الدهنية على كميات جيدة منه مثل السلمون السردين التونة المعلبة صفار البيض .

-البقدونس أوراقه غنية بمركب البورون  الذي يعمل على رفع مستوى الاستروجين كما أنه غني بمادة الفلورين والتي لها خاصية تقوية العظام

-الفلفل الأسود يحتوي على أربع مركبات مضادة لهشاشة العظام

-مصادر معدن الفسفور : الحبوب – الألبان – البيض –  الأسماك – اللحوم – البقوليات – المكسرات

– مصادر معدن البوتاسيوم : البطاطا الحلوة – الطماطم – البنجر – الفاصوليا الخضراء – الجزر – الخوخ المجفف – العسل الأسود – سمك السلمون – المحار – القرع – فول الصويا – موز – اللبن – عصير البرتقال.

– مصادر الزنك : البيض – الاسماك – البقوليات – الحليب – الدواجن – المحار – الحبوب الكاملة الفول الصويا – المكسرات – سمك السردين – الزنجبيل – الشيكولاتة الغامقة – الفول السوداني – اللفت

– مصادر معدن المغنسيوم : الخضروات الخضراء – الحبوب الكاملة – المكسرات – السمسم – بذور عباد الشمس – فول الصويا – العسل الأسود – الكاكاو الغامقة – الأرز – القمح – النعناع – الثوم  السبانخ – البامية – الطماطم – التمر – الموز – العدس – منتجات الالبان .

– مصادر معدن النحاس : الفول – المكسرات – الشيكولاتة – المحار – الكبد – اللفت – السبانخ – الكرنب – الطماطم – الفاصوليا الخضراء – الباذنجان – البنجر – البطاطس – الزنجبيل

– مصادر معدن الحديد : الخضروات الورقية الداكنة – الأسماك – اللحوم – الدواجن – الحبوب – الموز – التين – البرتقال والليمون – الكمثرى – الفراولة – الخوخ .

-لاتفرطي في تناول البروتينات أكتفي بتناول (50 مليجرام ) كل يوم  <البروتين المرتفع  يزيد التخلص من الكالسيوم >

-خففي من تناول الكافيين لأنه يدفع الجسم إلى التخلص من الكالسيوم بسهولة اكبر

– تناولي جرام واحد من البصل كل يوم يخفف عملية تفكك العظام بنسبة  (20% )

– التزمي ببرنامج منتظم منالتمارين الرياضية < أمشي 30 دقيقة يوميا >

– افحصي أختبارقياس كثافة العظام مرة في السنة

– يجب التعرض للشمس من 10 إلى 15 دقيقة يومياً  والوقت المناسب من الساعة 10 صباحاً حتى الثانية ظهراً

– [[ومن بحث الدكتورة هويدا ابراهيم عبد الله ، الباحثة بقسم كيمياء المركبات الطبيعية بألمركز القومي للبحوث ]]

أعتمدت الباحثة على إستخلاص المكونات الطبيعية للموالح مثل البرتقال واليوسفي والليمون فتناول قشور الموالح يسهم في رفع مستوى الكالسيوم في الدم لإرتفاع محتواها بالمركبات الفينولية كالروتين والكيرستين والكامفرول والتي تبين تأثيرها الإيجابي في إعادة بناء العظام وكمضادات للأكسدة

التشخيص

= تحدد كثافة العظام بواسطة مايسمى ( Tscore  )  الذي يعطي نسبة لمعدل كثافة العظام :

-الأشخاص الذين يتراوح القراءة لديهم بين ( -1 إلى 1 ) معافون

– وبين ( – 5/2  إلى -1 ) يعانون من قلة العظم

– وبين ( أقل من -5/2 )مصابون بهشاشة العظام

= إستخدام الاشعة السينية مثل جهاز Dual x ray  وهو أكثر الاجهزة أستخداماً  وأكثرها دقة لقياس كثافة العظام

=الأختبارات المعملية :- وهى عبارة عن إختبار  تحاليل الدم مثل

  • قياس مستوى الكالسيوم في الدم ؛ الطبيعي ( 5 / 8 إلى 5 /10مليجرام| لكل 100 مليليتر دم )

رحلة الكالسيوم في جسم الأنسان :

يتم أمتصاص الكالسيوم من الأمعاء ( الأثنى عشر ) بمساعدة فيتامين (د ) النشط ، كذلك نسبة كبيرة من الكالسيوم (98 % ) يتم إعادة أمتصاصها عن طريق الكليتين.

عملية ترسيب الكالسيوم بالعظام أو إنطلاقه بالدم ينظمها  1-النشاط الهرموني ( الغدد جار الدرقية ) والتي تفرز هرمونات تنظم مستوى المعدن الذى يدور مع الدم وفي السوائل بين الخلايا 2 – فيتامين ( د ) الذي يمتص الكالسيوم والفسفور  من الأمعاء والكلى وحمله بالدم ، لأنه يتحول لمادة تتحد مع الكالسيوم لتحمله بالدم وتوصله للعظام .


المياة البيضاء

المياة البيضاء أو الساد أوالكتاركت ( cataract  )

هو مرض غير معدي يصيب عدسة العين فيعتمها ويفقدها شفافيتها مما يسبب ضعفاً في البصر دون وجع أو ألم

الأعراض

  • يشعر المريض ضعفاً تدريجياً في حدة الأبصار ، ومع تقدم حالة المريض يشعر بوجود غشاوة على العين مع بعض الوهج
  • عدم تحمل الضوء الساطع
  • ومع تقدم المرض يتغير لون بؤبؤ العين من الاسود الطبيعي إلى الرمادي أو الأبيض

الأسباب

  • تقدم العمر
  • أصابة العين بأذى أو حادث
  • مرض السكري
  • الأشعاع … بينت الدراسات أن الأشعة فوق بنفسجية قد تسبب إعتام العدسة وأيضاً التعرض للأشعة السينية قد تسبب المرض
  • عوامل وراثية
  • امراض جلدية مثل الأكزيما التي يمكن أن تؤثر على عدسة العين
  • التدخين ، شرب الكحول
  • الأدوية مثل الكورتيزون

الوقاية

  • أرتداء النظارات الشمسية
  • عدم التدخين
  • أخذ فيتامين ( ه ) و فيتامين ( ج ) وفيتامين ( أ )

[ فيتامين ه موجود في السبانخ – القرنبيط – الفاصوليا – فول الصويا – البيض – القمح – الأرز الأسمر- المكسرات وخاصة اللوز – بذور عباد الشمس – الزيتون – الزيوت النباتية – الأسماك الزيتية – الكرنب – البقدونس – البطاطا الحلوة – الخس – البازلاء ]

[ فيتامين ج يوجد في – الليمون – البرتقال واليوسفي والجريب فروت – المانجا – التوت البري – الفراولة – الكيوي – الكرنب – القرنبيط – الفلفل الأخضر – الطماطم ]

[ فيتامين أ يوجد في – الخضروات الورقية الداكنة – الجزر – الفلفل الأحمر والفلفل الحار – البطاطا الحلوة – المشمش – المانجو – الشمام – زيت كبد الحوت – الكبدة – صفار البيض – الزبدة ]

العلاج

الجراحة أستبدال العدسة المعتمة بعدسة صناعية

(( أعجاز طبي من سورة يوسف في علاج المياة البيضاء ))

قال تعالى في سورة يوسف الأية  ( 93 ) :: أذهبوا بقميصي هذا فألقوه على وجه أبي يأت بصيراً وأتوني بأهلكم أجمعين ::

تمكن العالم المسلم المصري / الدكتور عبد الباسط محمد سيد الباحث بالمركز القومي للبحوث التابع لوزارة البحث العلمي والتكنولوجيا بمصر بتصنيع قطرة عيون لمعالجة المياة البيضاء

البحث

كان البحث في مكونات عرق الأنسان حيث أخذنا العدسات المستخرجة من العيون بالعملية الجراحية المصابة بالمياة البيضاء وتم نقعها في العرق ، فوجدنا أنه تحدث حالة من الشفافية التدريجية لهذه العدسات المعتمة .

فتوصلنا إلى إحدى المكونات الأساسية في العرق وهي مركب من مركبات البولينا الجوالدين ، والتي امكن تحضيرها كيميائياً .

وقد سجلت النتائج التي اجريت على ( 250) متطوعاً، زوال هذا البياض ورجوع الأبصارفي أكثر من 90% من الحالات

الطريقة

يقطر مرتين يومياً لمدة أسبوعين .

قال تعالى في سورة الاسراء الأية (82 ) :: وننزل من القرآن ماهو شفاء ورحمة للعالمين ::

مشاركة الموضوع

اكتب رد

XHTML: تستطيع استخدام تلك السيمات: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>