الحضارة الإسلامية

الحضارة الإسلامية

الحضارة الإسلامية

الحضارة الإسلامية , هى أخر الحضارات الراقية ثم أتى بعد ذلك حضارات أوروبية دموية واحتلال واغتصاب أوطان البشر.

 

ظهرت فى شبه الجزيرة العربية من (1 هـ 622 م إلى الآن) وهي حضارة أحفاد سام بن نوح عليه السلام , هى حضارة متميزة فى خصائصها , أضاءت تاريخ العصور الوسطى , وكانت نواة الحضارة الأوروبية الحديثة.
فى أقل من قرن من الزمان وبالتحديد فى نحو ثمانين عاما هجري صنعت الفتوحات العربية دولة موحدة امتدت حدودها من شبه جزيرة الأندلس (إسبانيا) والمحيط الأطلسي غربا, إلى حدود الصين فى الشرق.
(قال المؤرخون, لقد حقق العرب فى 80 عاما أكثر مما حقق الرومان فى ثمانية قرون).

 

وبالنسبه للفتوحات فكانت الحروب ضد الاستعمار الفارسي والروم, ولم تكن ضد شعوب البلاد التى فتحوها بل أن هذه الشعوب حاربت مع العرب ضد البيزنطيين.
والإسلام كان انتشاره بطيئا بالنسبة للفتوحات, لأن الدخول فى الدين الإسلامي يبدأ بالأيمان بعقائده وأصوله وليس بالغصب.

 

أصول ومفاهيم الحضارة الإسلامية

1. قامت الحضارة الإسلامية على أساس الوحدانية المطلقة فى العقيدة قال الله تعالى(إياك نعبد وإياك نستعين)سورة الفاتحة الآية 5.

 

2. جاء الإسلام بمفهوم تحرير الإنسان من ربقة الوثنية, وتحريره من الرق, وذلك بعد أن عاشت العصور الماضيه حضارات ظالمة قامت على الاستعباد والرق مثل بلاد اليونان والرومان والفرس والفراعنة.

 

3. وجاء بمبدأ البرهان والدعوة إلى التجريب (المنهج التجريبي) وإقامة الدليل والنظر إلى الكون وبناء الحضارة الجامعة بين الروح والمادة على النحو الذي قدمة المسلمون من بغداد إلى القاهرة إلى المغرب إلى الأندلس.

 

4. كان العلم هو أهم ما أهدي الحضارة الإسلامية إلى العالم الحديث, دعا الإسلام وحث القرآن الكريم على أهمية العلم والتعلم فأول سورة فى القرآن نزلت على النبي صلى الله عليه وسلم هي سورة العلق (اقرأ باسم ربك الذي خلق …).
وقال الله تعالى(قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون)الزمر الآية 9.
وقال الله تعالى(إنما يخشى الله من عباده العلماء)فاطر الآية 28.
وحث بعض أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم على العلم (العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة) و (أطلبوا العلم من المهد إلى اللحد).

 

ومع الاهتمام بالعلم ظهرت الجامعات الإسلامية لأول مرة بالعالم الإسلامي قبل أوروبا بقرنين.
وكانت أول جامعة بيت الحكمة أنشئت فى بغداد سنة 830م 215هـ , ثم تلاها جامعة القرويين سنة 859م 245هـ فى فاس بالمغرب , ثم جامعة الأزهر سنة 970م 359هـ فى القاهرة.

 

ملاحظة: أول جامعة فى أوروبا أنشئت فى (سالرنو) بصقلية سنة 1090م على عهد ملك صقلية (روجر الثاني), وقد أخذ فكرتها عن العرب هناك, ثم تلاها جامعة (بادوفا) بإيطاليا سنة 1222م , وكانت الكتب العربية تدرس بها وقتها.

 

5. اعتنى الإسلام بالصحة:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف).
فكان إنشاء البيمارستانات (إى المستشفيات) سمة متبعة فى كل مكان بالدولة الإسلامية يقدم بها الخدمات المجانية من العلاج والدواء و الغذاء.
كان أول مستشفى فى الإسلام بناه (الوليد بن عبدالملك) سنة 706م 87هـ فى دمشق, وأول مستشفى للجذام بنت فى دمشق سنة 707م 88هـ , فى حين أن أوروبا كانت تنظر إلى الجذام على أنه غضب من الله ؛ حتى أصدر الملك فيليب أمره سنة 1313م بحرق جميع المجذومين فى النار.

 

6. الحضارة الإسلامية جعلت للمبادئ الأخلاقية المحل الأول فى كل نظمها تشريعا وتطبيقا.

 

7. الحضارة الإسلامية هى الوحيدة التي لم يفصل فيها الدين عن الدولة.

 

8. التسامح الديني الذي لم تعرفه حضارات مثلها قامت على الدين.

 

9. الحضارة الإسلامية عالمية الأفق والرسالة …. قال تعالى(وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين)سورة الأنبياء الآية 107.

 

10. الحضارة الإسلامية متطورة : لما كانت رسالة الإسلام هى خاتمة الرسالات السماوية وكان الرسول صلى الله عليه وسلم خاتم الرسل , فإن من الضروري أن تكون الحضارة القائمة على هذه الرسالة حضارة متطورة تستطيع أن تسع كل تطورات الحياة الإنسانية, ولذلك أقامت أساس تشريعاتها وقوانينها على أصلين ثابتين هما: القرآن والسنة.

 

11. حضارة باقية, أنها لا يمكن لها الفناء, وباقية إلى يوم القيامة, لأن الله تعالى تكفل بحفظ الدين الحنيف.

 

اقراء المزيد