الحمام الزاجل

الحمام الزاجل له خاصيه فريده وهى قدرته على العودة إلى موطنه مهما بعدت المسافات نظرا لارتباطه به ويطير مسافه ألف كيلو متر بدون انقطاع (بسرعه كيلومتر/الدقيقه) وترجع خاصية معرفه مكان موطنه إلى حواس يستطيع من خلالها ان يحدد اتجاه سيره بالنسبه للمجال المغناطيسي للكرة الأرضيه وكذلك بانسبه لموقع الشمس , ساعات النهار و موقع النجوم اثناء الليل.

 

وقد حدث بعد حادثه تشرنوبل ان عددا من إسراب الحمام الزاجل ضلت طريقها فى سماء اوروبا ولم تتمكن من العودة إلى موطنها لفقدها الخاصيه المغناطيسيه بسبب تأثرها بلإشعاعات التى انتشرت فى الهواء

 

كيف ينقل الحمام الزاجل الرسائل:

أفاد علماء فى دراسه نشرت بمجله (نيتشر) العلميه بأن الحمام الزاجل يستخدم المجال المغناطيسي للأرض لتحديد طريق العودة إلى المكان الذي ينتمني إليه عند سفره لمسفات طويلة.
وأوضح العلماء أن الحمام الزاجل يستخدم على الأرجح جزيئات مغناطيسيه فى منقاره لاستشعار المجال المغناطيسي للأرض للعودة إلى موطنه .

 

أول من استخدمه السلطان (نور الدين) لنقل رسائله بين دمشق و القاهرة
بعض علماء المسلمين قالوا ان اهتداء الطير إلى هدفه يتم مباشرة بتوجيه الله عز وجل فى قوله تعالي (أولم يروا إلى الطير فوقهم صافات ويقبضن ما يمسكهن إلا الرحمن إنه بكل شيء بصير)سورة الملك الآية 19.

 

بالنسبه لأستخدام الحمام الزاجل جزيئات مغناطيسيه فى منقارة , فوضعوا فى ارجله حلقات حديديه ممغنطه من أجل تشويش عليه فآهتدى إلى هدفه فالأمر يتعلق بهدايه الله سبحانه وتعالي.

 

* مجله نيتشر nature تعنى الطبيعه : هى مجله دوري علميه اسبوعيه بريطانيه تصدر بالأنجليزيه نشرت أول مرة فى نوفمبر 1869م من اهم اختصاصات هذه المجله مجالي الفزياء و الأحياء.

مشاركة الموضوع

اكتب رد

XHTML: تستطيع استخدام تلك السيمات: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>